Skip to main content

كيفية مساعدة أصحاب المنازل على حماية منازلهم

English | Español | 繁體中文 | Tiếng Việt | 한국어 | Tagalog

* مع استمرار الوباء العالمي في التأثير على حياة وسبل عيش العديد من عائلات الأمة، يبذل مكتب الحماية المالية للمستهلكين (CFPB) والمؤسسات في جميع أنحاء البلاد قصارى جهده لمساعدة المستهلكين الأمريكيين على حماية وإدارة مواردهم المالية. في هذه الأيام، من المهم أكثر من أي وقت مضى بذل جهود إضافية للوصول إلى أولئك الذين يعانون، لمساعدتهم على فهم خياراتهم والانتقاء فيما بينها.

* بالشراكة مع الوكالات الفيدرالية الأخرى، يتواصل مكتب الحماية المالية للمستهلكين (CFPB) مع مؤسسات مثل مؤسستك لتشجيع الأشخاص الذين يعانون ماليًا نتيجة للجائحة من أجل التحكم في قروض الرهن العقاري الخاصة بهم وطلب الإمهال.

* يمكن أن تساعد سلسلة من المواد، بما في ذلك النشرات ومقاطع الفيديو وصفحات الويب المحدَّثة، يمكن أن تساعد مؤسستك في تحسين شروط التحمل. ندعوك لمشاركة المواد مع الأشخاص الذين تقدم لهم الخدمة.

يقدم قانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي (CARES Act) المساعدة لأصحاب المنازل الذين يتعثّرون، في حالة تعاونهم مع مقدمي الخدمة.

المعلومات كما يلي

يطلب مكتب الحماية المالية للمستهلكين (CFPB) من مالكي المنازل معرفة الحقائق حول حماية الرهن العقاري، واتخاذ إجراءات لحماية منازلهم وتجنب الحجز على الرهن.

يوفر قانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي (CARES Act) الحماية للعديد من مالكي المنازل الذين يمرون بضائقة مالية بسبب جائحة فيروس كورونا.

تسري الحماية على جميع قروض الرهن العقاري المدعومة من الحكومة الفيدرالية والتي ترعاها الحكومة الفيدرالية، والتي تشمل قروض إدارة الإسكان الفيدرالية (FHA)، ووزارة شؤون المحاربين القدامى (VA)، ووزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، وشركة فاني ماي (Fannie Mae) أو فريدي ماك (Freddie Mac).

قد توفر الرهون العقارية التي لا يشملها قانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي (CARES Act) أيضًا خيارات إمهال مماثلة.

بدأ العديد من مالكي المنازل في التعافي، لكن الكثير منهم ما زالوا يعانون

في حين أن أكثر من ستة ملايين من أصحاب المنازل قد اختاروا الإمهال لمساعدتهم على مواجهة التحديات المالية، فإن الكثير منهم لم يفعلوا ذلك. أكثر من نصف مليون من أصحاب المنازل الذين فاتتهم أقساط الرهن العقاري منذ بداية الجائحة لم يختاروا الإمهال بعد.

بعض أصحاب المنازل يخرجون من الإمهال ويتعثرون - فقد أصبح أكثر من 80 ألف من أصحاب المنازل الذين لم يمددوا خططهم الإمهالية متأخرين في السداد.

الإمهال لا يحدث تلقائيًا. يجب على مالكي المنازل طلب الإمهال من صاحب الرهن العقاري. يجب أن يكونوا مستعدين أيضًا للرد على أي مكالمات أو رسائل من مقدم خدمة الرهن العقاري، لبدء عملية الإمهال.

يتأخر بعض المقترضين في السداد ولم يطلبوا الإمهال

حوالي 500000 من أصحاب المنازل الذين تأخروا عن سداد أقساط الرهن العقاري لم يطلبوا من مقدم الخدمة الإمهال بعد، على الرغم من أن العديد منهم من المحتمل أن يكونوا مستحقين.

يوجد موعد نهائي في 31 ديسمبر 2020 بالنسبة لبعض الرهون العقارية المدعومة فيدراليًا وذلك لطلب الإمهال الأولي. يجب على أصحاب المنازل الذين يواجهون ضائقة مالية أن يطلبوا الإمهال على الفور، حتى لا يفقدوا ذلك الحق.

بعض المقترضين يتأخرون في السداد ولم يطلبوا التساهل

بالنسبة للعديد من أصحاب المنازل الذين تلقوا الإمهال، توشك فترة إمهالهم على الانتهاء.

يحق للمقترضين الذين لا يزالون يواجهون ضوائق ولديهم قرض مشمول بقانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي (CARES Act) تمديد فترة الإمهال مدة تصل إلى 180 يومًا ليصبح المجموع 360 يومًا.

إذا لم يتصل أصحاب المنزل بمقدم خدمة الرهن العقاري لطلب تمديد أو وضع خطة لاستئناف الأقساط، فإنهم يخاطرون بأن يصبحوا متأخرين في السداد مرة أخرى ويفقدون منازلهم ليتم الحجز عليها على سبيل الرهن، بمجرد انتهاء تأجيل الرهن الفيدرالي في 31 ديسمبر 2020.

ساعد الأفراد الذين تقدم لهم الخدمة على تجنب الحجز على الرهن

لقد وضع مكتب الحماية المالية للمستهلكين (CFPB) مواد يمكن أن تدعمك عندما تتحدث إلى أفراد في مجتمعك - باللغة الإنجليزية وقريبًا بلغات متعددة. والمواد هي:ـ

للحصول على أحكام أكثر تفصيلًا عن الإمهال وقانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي (CARES Act)، راجع موارد الإسكان لدينا.

Join the conversation. Follow CFPB on Twitter and Facebook .